الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منع
شاااارك
يهمك جدا
مجانا لكم

شاطر | 
 

 بِأَســْــــمَــاءِ الـْــحَــــيَّ الْــعــَـظـِـيّـمِ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماري العراقية
عضو لامع
عضو لامع
ماري العراقية

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 11/03/2013
العمر : 27

مُساهمةموضوع: بِأَســْــــمَــاءِ الـْــحَــــيَّ الْــعــَـظـِـيّـمِ   الثلاثاء مارس 12, 2013 12:19 am

بِأَســْــــمَــاءِ الـْــحَــــيَّ الْــعــَـظـِـيّـمِ

مُسبَّحٌ رَبيّ بقـَلبٍ نـَقيّ ـ

هو الحيُّ العَظيم ، البَصيرُ القـَديرُ العـَليمْ ، العـَزيزُ الحَكيمْ * هو الأزَليُّ القـَديمْ ، الغـَريبُ عـَن أكـوانِ النُّورْ ، الغَـنيُّ عن أكوانِ النُّورْ * هوَ القـَولُ والسَّمعُ والبَصَرْ ، الشـَّـفاءُ والظَّـفَـْر ، والقوَّةُ والثـَّباتْ * هو الحيَّ العظيمْ مَسَرة القلبْ ، وغـُفرانُ الخَطايا ـ

مُسبَّحٌ رَبّي بقـَلبٍ نـَقيّ ـ

يا ربَّ الأكوانِ جَميعاً .. مُسَبحٌ أنتَ ، مُبارَكٌ ، مُمجَّدٌ ، مُعظـَّمٌ ، مَّوقرٌ ، قـَيّومْ * العَظيمُ السَّامي ـ ملكُ النـُّـورِ السَّامي * الحنـَّـانُ التــَّـوابُ الرؤوفُ الرَّحيْم ـ الحيُّ العظيْم * لا حدَّ لِبَهائِهْ ـ ولا مَدى لضيائِهْ * المنتَشِرةُ قـُوتـُهْ ـ العظيمةُ قـُدرَتـُهْ * هو العظيْم الذي لايُرى ولا يُحَدّْ * لاشريكَ لهُ في سُلطانِـْه ، ولاصاحبَ لهُ له في صَولَجانِهْ * مَن يتــَّـكلْ عليهِ فلَن يَخيبْ ، ومَن يُسبَّحْ باسمِهِ فلَن يَستَريبْ ، ومَن يَسألْهُ فهوَ السَّميعُ المُجيْب * ما كانَ لأنهُ ماكان ، ولايكونُ لأنـَّهُ لايكونْ * خالدٌ فوقَ كلَّ الأكوانْ . لاموتَ يَدنومنهُ ولابُطلانْ * وأمامَهَ الملائكةُ ماثلونْ ، بأضوَيتِهم يَتألَّقونْ . ساجدينَ خاشعينْ . شاكرينَ مُسبَّحينْ * هو الَّذي لاحَدَّ لهُ ولاكَيلْ ، ولاتدنو عَتَمةٌ مِن ضوئةِ ولالَيلْ * هو الجَلالُ والأَتقانْ . هو العَدلُ والأمانْ . هو الرَّأفـَةُ والحَنانْ * الأوَّلُ منذُ الأزَلْ . خالقُ كلَّ شئ * ذو القوَّة التي ليسَ لها مَثيل . صانعُ كلَّ شئً جميلْ * ربُّ أكوانِ النـُّـورِ جَميعاً . أسمى مِن الأُثريَّين جَميعاً . الهُهم جَميعاً * هو النُّور الَّذي لاظُلَمةَ فيه ، الحيُّ الَّذي لاموت فيه ، والخيرُ الَّذي لاشَرَّ فيه * هو الهادئُ دونَ غَضَبْ ، اللذيذُ الَّذي مانَضَبْ ،* البَهيّْ . الساكنُ في الشـَّمالِ العُلويّْ * أصلُ النَّيَّراتِ جَميعاً . وأبو الأُثريّين جَميعاً . * المقيمُ في ملكوتـْهِ . العادلُ في جَبَروتِهْ * أطلَقَ الكاملين الصَّادقينْ ، وطبعَ اسَمهُ على أفواهِ المؤمنينْ ، وبارَكهُم ببَركتِهِ أجمَعينْ * قـُدرتُهُ لاتُحصَرُ في العَدَّ والحُسبانْ ، ولَمَعاتُ تاجةِ تَنطَلُق إلى كلَّ مكانْ ، وإشعاعاتُ نورِهِ تَنبعِثُ من بينِ أوراقِ إكليِلِهِ ملءَ الأكوان ـ * مَن يُسَبَّحكَ تَسبيَحك ، قال الأُثريّون ، فتَسبيُحكَ لايُحَدّْ * ومَن يُباركـُك ببَركَتِك ، فبَركَتُك لاتُعَدّْ * ومَن يُعَظَّمُكَ بعُلاكَ فعُلاكَ ليسَ لَهُ قياس * عُمقـُك لايُسْبَرْ ، وقدرَتُكَ لاتُحصَرْ ، وعظَمَتُك لاتبصَرْ ، وعُلاكَ من كلَّ شئً أكبَرْ * هاهُم جميعاً خاشِعون .. لايَعرفونَ اسمَكْ ، ولايتَبيـَّـنون رَسمَكْ * طوبى للكاملين الَّذين عرَفوكَ بقلبٍ نقيًّ فآمنوا بكَ مُخلِصينْ ، وخَشَعُوا لعَظَمِتكَ صادقينْ ، طوبى للكاملينَ الصَّادقينْ ـ

* هو المَلِكُ مُنذُ الأزَلْ . ثابتٌ عرشُهُ . عظيمٌ مَلَكوتُهْ * لا أبَ لَهُ ولا وَلْد . ولايُشاركهُ مِلكَهُ أحَدْ * مُبارَكٌ هو في كلَّ زمانْ ، ومُسبَّحٌ هو في كلَّ زمان * مَوجودٌ مُنذُ القِدم . باقٍ إلى الأبَدْ * قال للملائكةِ كوني فكانتْ . بقولِهِ ملائكةُ النُّورِ كانَتْ * ومِن ضيائِةِ النَّقيَّ انبثَقَ ملائكةُ التَّسبيح الَّذين لا حَدَّ لهم ، ولاعَدَّ ، ولابُطلانْ * من نورِهِ العظيمِ انَبَثَقوا ممتلئين بالتَّسبيح . مُتقَنٌ ضياؤه . بَهيٌ نورُه . مُتقَنٌ وبَهيٌ مقامُهم فيه . * نورٌ لابُطلانَ فيه ، وخشوعٌ لاعصيانَ فيه ، وَبرٌ لاشِقاقَ فيه ، وإيمانٌ لاخداعَ فيه ، وصدقٌ لاكَذِبَ فيه * هو الخَيرُ الَّذي لاشَرَّ فيهِ ، وهم فيه مقيمون ، للحيَّ مُسبَّحونْ ـ

* ملائكةُ الضـَّياءِ تـُسبَّحُ لملكِ النُّور بالضَّياءِ الَّذي وَهَبَهُ إيّاهُم ـ


* ملائكةُ الضَّياءِ تُسبَّحُ لملكِ النُّور بثيابِ الضَّياء التي وهَبَها إيّاهُم ـ

* ملائكةُ الضَّياءِ تُسبَّحُ لملكِ النُّور بأردَيةِ النُور التي وهَبَها إيّاهُم ـ

* ملائكةُ الضَّياءِ تُسبَّحُ لملكِ النُّور بأحزَمِةِ الضَّياءِ التي وَهبَها إيّاهُم ـ

* ملائكةُ الضَّياءِ تُسبَّحُ لملكِ النُّور بأكليلِ الضَّياءِ التي وهَبهَا إيّاهُم ، وضَفَرها لهُم ـ

* ملائكةُ الضَّياءِ تُسبَّحُ لملكِ النَّور بالقوَّةِ والثَّبات اللَّذَينِ وهَبَهُما إيّاهُم ـ

* ملائكةُ الضَّياءِ تُسبَّحُ لملكِ النُورِ بالصَّدقِ والوفاءِ والأيمان التي وهَبَها إيّاهُم ـ

* كُلّهم لُطَفاءُ طيّبون ، وحُكَماءُ صادقون . لا إساءةَ فيهم ولاخِداع * بَعضُهُم يَحلُّ في منازلِ بعض لايُخِطئون ، ولا بعضٌ إلى بعضٍ يُسيئون . مُعزَّزون مُكرَّمون . كمِثْل اهدابِ العَينِ مُتَشابهونْ * نَواياهُم بعضٌ لبعضٍ مكشوفةْ ، وأخبارُ ماتَقَّدمَ وما تَأخَّرَ لدَيهِم مَعروفةْ * يُنير بَعضُهم بَعضاً ، ويُعَطَّرُ بَعضُهم بَعضاً ، ويَمدَّون الكشطا بعضُهم إلى بعض * هُم بمشيئةِ اللِه خالدوْن ، لازَوال لهم ولايَشيخونْ ، ولايتوجَّعون ولايَضعُفون * ثيابُهُم أنقى ، وأكاليلُهُم أبقى ، وأولادهم أتقى * لايجوعونَ ولايعَطَشون ، ولايحَترُّون ولايَبرَدون ، ولايُساءُ إليهم ولايَغضَبون * لاخُبثَ في أشجارهِم ، ولامرارةَ في أثمارهِم ، ولاذُبولَ في أزهارهِم * مَواقعُهُم ساميةْ وبحارُهُم هاديةْ ، ومياهُهُم جاريةْ .. أعذَبَ مِن الحَليبِ وأبَردْ * لايذوقُ شاربُها مَوتاً ، ولايَسمعُ للحُزنِ صَوتاً * أعوامُهُم لا عَدَّ لها ، وحياتُهُم لاكَيْلَ لها * فِرحونَ مُبتَهجونْ ، بخطىً سريعةٍ ينطَلِقون ، وفي ارضِ آيرَ البيضاءَ يطيرون .. حيثَ الضّياءُ التَّامّْ لاغروبَ ولا إضلامْ * وجوهُهُم من نورْ . شفَّافونَ كالبلّور . جميعُهُم خاشعونْ ، لله يُسبَّحون ـ

* اللهُ مَلِكُ النّورِ السَّامي ، مَلِكُ الملائكةِ والأُثريّين ، مُسبَّحٌ اسمُهُ إلى أبَدِ الآبدينْ * والأثُريّون والملائكةُ والرُّسُل والسّيماءُ و الأمثالُ والغيومُ الساريةْ ، والمياهُ الجاريةْ ، والاشجارُ العاليةْ ، والضياءُ الَّذي هيَ بهِ حاليةْ .. كُّلهُ من عندِ الله ، ملكِ النّورِ السّامي ـ

و الـْـحَــــيُّ الاَمـْـجَــدُ فـَــوْقَ كـُـلِّ جـَـلال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بِأَســْــــمَــاءِ الـْــحَــــيَّ الْــعــَـظـِـيّـمِ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تم تحويل المنتدى الى الرابط الجديد :: كروب الصابئة المندائيون-
انتقل الى: